المدير السابق لاعتماد التطبيقات في آبل يكشف خبايا تعامل الشركة مع المنافسين

المدير السابق لاعتماد التطبيقات في آبل يكشف خبايا تعامل الشركة مع المنافسين

تحدث المدير السابق للموافقة أو اعتماد التطبيق على أنظمة آبل، فيليب شوميكر، ولأول مرة عن رحلته مع الشركة والتي امتدت بين 2009 وحتى 2016، ويأتي هذا الحديث بالتزامن مع مواجهة الشركات لقضايا تتعلق بالاحتكار وتفضيل تطبيقاتها على الخدمات الأخرى لا سيما من سبوتيفاي.

وكشف شوميكر في مقابلة مع موقع Bloomberg أن آبل كانت تخاف دائمًا من تأثير التطبيقات المنافسة من شركات مثل قوقل وفيسبوك على تطبيقاتها الرئيسية في iOS وخصوصًا في مجال تطبيقات المراسلة والاتصال، وهو السبب الذي يجعلها لا تتيح وضع أي من التطبيقات المنافسة كخيار افتراضي على الهواتف.

وتحدث شوميكر بقوله: “هذا الأمر كان حقيقيًا، وأعنى الخوف من أن يأتي شخص ما (المستخدم) مع وجود فيسبوك وقوقل ويمسح أو يزيل تطبيقاتنا الرئيسية.” وأكمل: “فبمجرد استخدام تطبيقات الأخرين فسيبدؤون بالتفكير بها مثل تطبيق Google Now.” وهو تطبيق مساعدة صوتية كانت تخاف آبل من منافسته لسيري.

وأردف أن السنوات الأولى لاعتماد التطبيقات في متجر البرامج كانت غير واضحة، حتى أنه في ذلك الوقت تم اعتماد تطبيق Baby Shaking وواجهت الشركة الكثير من الانتقادات وهبطت أسهمها بشكل حاد مما جعل ستيف جوبز يتصل بشوميكر لتوبيخه بسبب اعتماد التطبيق.

وأوضح المدير السابق في آبل أن سياسة آبل تتجه دائمًا للتعامل بحدة مع الخدمات المنافسة لخدماتها الرئيسية، وهو ما يجعل شركات مثل سبوتيفاي ونتفليكس تقاضيها.

 

تمت قراءته 19 مرة